الأفراد الشركات البنك الإلكتروني English
الشريط الإعلاني :
تغذية صرافات بنك فيصل الإسلامي السوداني الآلية

أنشطة وأخبار البنك

بين الواجب الاجتماعي والمبادره الطوعية.. البنك تواصل دائم مع المجتمع

05-11-2012 219

 

بسم الله الرحمن الرحيم
(وَمَا أَنفَقْتُم مِّن شَيْءٍ فَهُوَ يُخْلِفُهُ وَهُوَ خَيْرُ الرَّازِقِينَ) صدق الله العظيم سبأ: ٩٣
بين الواجب الاجتماعي والمبادره الطوعية.. 
بنك فيصل الإسلامي السوداني تواصل دائم مع المجتمع
ويقدم أضخم الهدايا في المسابقة الرمضانيه..
أقيم يوم الأحد الموافق 14 من أكتوبر 2012م على قاعة نيلتون نادي) التنس (حفل سحب  وتسليم جوائز مسابقة بنك فيصل الإسلامي السوداني الرمضانية التعريفية (شعلان..نعمان) في دورتها السابعة، تحت إشراف إدارة التسويق والتخطيط. وتعتبر مسابقة البنك الرمضانية هي الأكبر من نوعها والأشمل في مزاياها التي تقدمها مؤسسة اقتصادية في السودان، حيث بلغ عدد المشاركين ما يقرب من الثمانين ألف مشترك.  
وقد كان من بين الحضور كل من أعضاء الإدارة التنفيذية بالبنك وعلى رأسها الأستاذ/ علي عمر ابراهيم فرح، المدير العام والأستاذ أحمد عثمان تاج الدين، نائب المدير العام، ومساعدي المدير العام ومدراء الإدارات  ومدراء الشركات التابعة للبنك وأسر وموظفي البنك، وكان من بين السادة المدعوون كل من الدكتور سراج الدين مصطفى، نائب الأمين العام لإتحاد المصارف السوداني، المهندس عثمان التوم محمد، مدير عام بنك النيلين، والسيد محجوب حسن شبو، مدير عام البنك السوداني الفرنسي، والدكتور جمال الوالي، والأستاذ/ حسن فضل المولى، مدير قناة النيل الأزرق، والاستاذ/ ابراهيم حسن، مدينة جياد الصناعية، والاستاذ/ الطيب حجازي، والناقد الصحفي مصعب الصاوي. 
وفي الحفل ألقى مدير عام البنك الأستاذ علي عمر ابراهيم فرح، كلمة رحب فيها بالحضور, وقال  بأن المسابقة التي تقيمها المؤسسة بشكل سنوي تشكل إضافة نوعية للجانب العلمي الثقافي والمعرفي وتشجيعا للبحث والاطلاع على الثقافة المصرفية ببنك فيصل الإسلامي السوداني وتمثل كذلك جزءً من شاكلة العصر الحديث في التقديم والإخراج، فكل عمل يترتب عليه مصلحة، وأراد به عامله وجه الله تعالى، كان عبادة يثاب عليها ويؤجر، وهذا المعنى هو أول الأسس التي تقوم عليها المسؤولية الاجتماعية بالبنك وهو ما يمثل انطلاقة حقيقية ونوعية للمسابقة يليها انطلاق أوسع في منظومة التسويق وعكس الأنشطة والخدمات التي نقدمها.  مضيفا بأن المؤسسة تهنئ كل من حالفهم الحظ بالفوز بالمسابقة, كما وجه الشكر والتقدير لكل من أعد وشارك وساهم في إنجاحها..
الأستاذ أحمد عثمان تاج الدين، نائب المدير العام التقته كاميرا النيل الأزرق وتحدث اليها عن مسؤولية البنك التي تمتد إلى مواجهة المتطلبات الاجتماعية، وتكسبه ثقة الجمهور ورضا العملاء، وبناءً على هذا لا بد من مثل هذه المبادرات التي تساهم في تحقيق رفاهية المجتمع بتحسين الظروف البيئية، وهو دور يتجاوز حدود المؤسسة وعاملِيها إلى المجتمع والتأثير فيه، وهو في حقيقته التزام أخلاقي واعتراف بفضل المجتمع علي المؤسسة في المكانة التي وصلت إليها.
وقد تخلل الإحتفال العديد من الفقرات، وتناغم اللقاء بمشاركة المبدع جمال مصطفى (فرفور) ومشاركة الشخصيات التي مثلت في  المسابقة (شعلان ونعمان)، وفي نهاية الاحتفال شارك الجميع في توزيع الهدايا والجوائز مهنئين الفائزين ومتمنين حظاً أوفر لمن لم يحالفهم الحظ، كما تم تكريم الجهات المشاركة في إعداد وإخراج المسابقة.
يذكر أن كافة الحضور والمدعوون أكدوا على الدور الاعلامي الذي قامت به المسابقة تجاه المؤسسة وتجاه المجتمع من خلال مضامينها، وجددوا ثقتهم في دور المؤسسة ومواصلة رعايتها للبرامج والمسابقات في مواسم رمضان المقبلة. وقدمت قناة النيل الأزرق الحفل بأسلوب مميز في التقديم.
وفي كلمة بهذه المناسبة، قال الأستاذ عبدالله علي محمد، مساعد المدير العام للإدارة إن احتفال البنك بتوزيع الجوائز كمناسبة سنوية ثابتة يؤكد على تواصلها الدائم مع شرائح المجتمع المختلفة من خلال تبني قضاياها.. وأكد على أن هذا هو النهج الذي ستسير عليه المؤسسة دوما وهي تخطو إلى الأمام بخطوات راسخة وواثقة.
 وأضاف إن أي مؤسسة لن تحقق النجاح إلا من خلال أهداف واضحة وإستراتيجية يتم تنفيذها شراكة مع مؤسسات المجتمع المختلفة، وأن البنك سيظل إحدى مؤسسات المجتمع الفعالة مع قضاياه.
تجدر الإشارة الى أن النسخة السابعة من المسابقة- وكما أفاد الأستاذ/ خالد محمد زين، مدير التسويق والتخطيط بالبنك- بأنها جاءت مختلفة هذا العام في التناول والعرض وفي صورة قريبه الى وجدان المتلقي السوداني، كإستيعابها لشخصيات سودانية تعبر عن شكل من أشكال الفنون الشعبية وهي وسيلة تعبيرية مهمة قادرة على استلهام القيم والمفاهيم التربوية والجمالية. وأضاف بأن هذا الحديث لاقى صدى واسع تمثل ذلك في حجم المشاركة من قبل الجمهور والحضور الكبير للأسر مع أطفالها التي رحبت بعودة مسرح العرائس في ثوب عصري حديث.