البنك الإلكتروني

أنشطة وأخبار البنك

الدينار غير مبرئ للذمة بنهاية يونيو القادم 2007

27-05-2007 57

بدأ العد التنازلي لإستبدال الدينار بالجنيه ليصبح الاول غير مبرئ للذمة بنهاية يونيو القادم على ان يتم الاستبدال بين البنوك والبنك المركزي حتى اغسطس القادم ليصبح بعد الاستبدال عبر البنك المركزي فقط وفقا لاستئنافات تقدم له من الجمهور او البنوك. وشرعت عدد من الولايات في اتخاذ التدابير اللازمة لانجاح عملية استبدال الدينار بالجنيه مطلع الشهر القادم ليصبح بنهاية يونيو غير مبرئ. وشملت هذه الاجراءات وفقا لمتابعات «الرأي العام» تكوين لجان لمتابعة استبدال العملة وفتح مراكز بالمحليات وتسيير وفود توعية الى المناطق البعيدة بينما كثفت فروع بنك السودان بالولايات من نشاطها لانجاح عملية استبدال العملة الجديدة. وفي ولاية الجزيرة قرر مجلس وزراء حكومة الوحدة الوطنية تكثيف عمليات استبدال العملة والتي ستبدأ مطلع يونيو القادم وحتى الثلاثين منه ليصبح الدينار بعدها غير مبرئ للذمة. وقدم ممثل بنك السودان بولاية الجزيرة تنويرا لحكومة الولاية حول استبدال العملة من الدينار الى الجنيه والخطوات التي اتخذها البنك لتقليل نسبة الدينار لدى الجمهور. من جانبه اكد مقرر لجنة استبدال العملة بولاية الجزيرة ان العملة الموجودة الآن بحوالى «25%» وقال ان الاستبدال للجمهور سيبدأ مطلع يونيو المقبل وحتى الثلاثين منه ليصبح الدينار غير مبرئ للذمة. واشار مقرر اللجنة الى ان بنك السودان وضع بعض المعالجات لتسهيل عملية الاستبدال للمواطنين الذين لم يتمكنوا من استبدال اموالهم وتستمر هذه المعالجات من الاول حتى الثلاثين من يوليو القادم. وكشف مقرر اللجنة عن فتح مراكز ثابتة ومتحركة بالمحليات لتسهيل استبدال العملة بجانب تأمين مراكز الاستبدال. وفي الولاية الشمالية كشف مدير بنك السودان بالولاية عن استبدال «80%» من الدينار بالجنيه وضخ كميات من العملة الجديدة لتحل محل الدينار. وناشد المواطنين الذين بحوزتهم اموال خارج النظام المصرفي بالتوجه للبنوك لاستبدالها بالعملة الجديدة «الجنيه» حيث تستمر عمليات الاستبدال حتى الثلاثين من يونيو القادم بينما سيتواصل الاستبدال بالبنوك التجارية حتى نهاية يوليو. وفي شمال دارفور قررت حكومة الولاية تكوين «12» مركزا لاستبدال العملة اعتبارا من يونيو القادم وحتى الثلاثين منه بجانب وضع الترتيبات الامنية اللازمة لحماية عملية الاستبدال. وفي دوائر البنوك اكد امين عبد المجيد مدير البنك الاسلامي السوداني ان المصارف المحلية تهيأت للتعامل بالعملة الجديدة- الجنيه- وتحويل عملياتها الحسابية الى العملة الجديدة. ودعا امين الى تكثيف الوعي وسط المواطنين بالتجاوب مع عملية استبدال العملة التي ستستبدل مطلع يونيو ليصبح بنهاية الدينار غير مبرئ للذمة بجانب ارسال وفود وفتح مراكز بالمناطق البعيدة والنائية التي لا توجد بها فروع للبنوك بدارفور والجنوب واردف: «فترة الاستبدال كافية نحتاج فقط لتوعية المواطنين». وفي دوائر بنك السودان اكد مصدر مسؤول بالبنك المركزي اكتمال عمليات طباعة كل الفئات الورقية من العملة الجديدة استعدادا لبدء عمليات استبدال الدينار بالجنيه مطلع يونيو القادم ليصبح بنهايته دينار غير مبرئ للذمة. وقال المصدر ان عمليات الاستبدال ستتواصل بين البنوك وبنك السودان حتى اغسطس لتصبح بعدها عبر نافذة البنك المركزي فقط للبت في الاستئنافات من الجمهور او البنوك لاستبدال العملة. من جانبه اكد مصدر مسؤول بمطابع السودان للعملة اكتمال طباعة كافة الفئات من العملات الورقية وفقا للجدول المحدد مع بنك السودان غير انه رفض في حديثه لـ «الرأي العام» الافصاح عن حجم الكميات التي تمت طباعتها من العملة الجديدة- الجنيه- واكتفى بالقول: «طبعنا العملة من كل الفئات».