البنك الإلكتروني

أنشطة وأخبار البنك

بنك فيصل الإسلامي السوداني أفضل مؤسسة مالية إسلامية بالسودان و أفضل مصرف بالسودان

19-10-2014 294

بنك فيصل الإسلامي السوداني أفضل مؤسسة مالية إسلامية بالسودان و أفضل مصرف بالسودان, ضمن أفضل خمسون مصرفاً بالعالم

 

ظل بنك فيصل الإسلامي السوداني يقدم أفضل الممارسات في تقديم الخدمات المصرفية والمالية ، بل وقام بتطوير العديد من الخدمات والمنتجات المصرفية بما يتوافق وأحكام الشريعة الإسلامية . ومواكبة للمتغيرات الخارجية خاصة ثورة الاتصالات والتي أسهمت كثيراً في تقديم الخدمات المصرفية بالسرعة والجودة المطلوبة ، فقد طور البنك أحدث الأجهزة والبرامج والنظم التقنية لتطوير خدماته ومنتجاته المصرفية , محدثاً بذلك فارقاً فى سهولة تقديم الخدمة , وتوجت هذه الجهود بأن إفتتح البنك أول فرع إلكتروني بالكامل بالمنطقة  فى مارس من العام  2013م . مستوفياً بذلك متطلبات التصنيف التي تهتم بمعايير السوق المصرفية الناهضة . هذا وقد تبنت القيادة العليا بالبنك  تطبيق  المناهج الإدارية المرتبطة بأنظمة الجودة الشاملة والتميز المؤسسي المتوافقة مع المعايير الدولية والتي تضمن أعلي مستوي من الشفافية والحكمانية فى الممارسات الإدارية. والتى مكنت البنك من الحصول على أربعة شهادات للمطابقة مع الانظمة المتوافقة مع المنظمة الدولية للتقييس (الآيزو) فى ديسمبر من العام 2013م .  وضعت القيادة العليا بالبنك نصب أعينها أفضل النظم للإرتقاء بالعاملين وكذلك الوصول لأعلي مستويات رضاء المتعاملين  من خلال هذه الانظمة. كان نتاج ذلك أن تم تصنيف البنك كأفضل مؤسسة إسلامية مالية في السودان للعامين 2013م و2014م , وتصنيف أفضل مصرف بالسودان للعام 2014م . وذلك ضمن سياق الجوائز السنوية التي تمنحها مؤسسة جلوبال فاينانس “Global Finance” الأمريكية المتخصصة في مجال النشر والتصنيف للمؤسسات المالية , ضمن أفضل خمسون مصرفاً بالعالم.

 

وجاء هذا التصنيف وفق نتيجة التحكيم النهائية للجنة المحكمين في المؤسسة والتي شملت في عضويتها نخبة من الخبراء الاقتصاديين والمستشارين الماليين ، وقد حصل البنك على هذه الجائزة وفق عدة معايير تضمنت المساهمة في نمو التمويل الإسلامي وتلبية احتياجات العملاء على المنتجات المتوافقة مع الشريعة الإسلامية من خلال قنوات حديثة وفعالة وإيجاد هذه المؤسسات لأسس استمرار النمو والسلامة في المستقبل، كما شملت معايير التقييم النمو في الأصول والربحية والاتنتشار الجغرافي والعلاقات الاستراتيجية، وتطوير الأعمال الجديدة والابتكارفي المنتجات, كذلك السمعة الحسنة ورضا العملاء، وآراءالمحللين وغيرهم من المعنيين في هذه الصناعة. وقد حاز بنك فيصل الاسلامي السوداني وفق هذه المعايير وللمرة الثانية على التوالي تصنيف أفضل مؤسسة إسلامية  علي مستوي السودان, كما حاز علي تصنيف أفضل بنك علي مستوي السودان.

 تسلم الجائزة الأستاذ علي عمر إبراهيم فرح المدير العام للبنك بتشريف السيد عبد الرحمن حسن عبدالرحمن محافظ بنك السودان المركزي والسيد معاوية خالد سفير جمهورية السودان بواشنطن  والسيد حازم عبد القادر أحمد المدير العام لبنك السودان المركزي والسيد على عبد العظيم المستشار والقنصل بسفارة السودان بواشنطن والسيد الصادق الرزيقي رئيس الإتحاد العام للصحفيين السودانيين والسيد د. خالد التجاني النور رئيس مجلس إدارة صحيفة إيلاف السودانية . وذلك في حفل أقيم بهذه المناسبة على هامش اجتماعات صندوق النقد والبنك الدوليين والتي عقدت في العاصمة الامريكية واشنطن دي سي في 11- إكتوبر 2014م . كما حضر الإحتفال ايضاً الدكتور أحمد الصديق جبريل مدير أدارة المخاطر والأستاذ محمد الطاهر الطيب مدير إدارة البحوث والتطوير بالبنك. وأم الحفل حشد كبير من المسئولين والقيادات المصرفية العالمية والعربية.

 

 

التقت هذه الوفود في العاصمة الأمريكية واشنطن ضمن فعاليات  تلكم الإجتماعات  حيث كانت مؤسسة قلوبال فاينانس راعي رئيسي لهذه الإجتماعات التي ضمت الآلاف من المسؤولين والخبراء الاقتصاديين من كل أرجاء العالم، لحضور الاجتماعات السنوية لهاتين المؤسستين الدوليتين، والتي يحضرها كل وزراء المالية ومحافظي البنوك المركزية والمؤسسات الاقتصادية الإقليمية والدولية مثل بنك التنمية الإفريقي وبنك التنمية الإسلامي ونظرائهما في كل مناطق العالم المختلفة بالإضافة للصناديق والبيوتات التمويلية، وفي طرقات العاصمة الأمريكية حول مقر الصندوق والبنك الدوليين ترى الزحام يدلف لهاتين المؤسستين العالميتين المتحكمتين في الاقتصاد الدولي وتوجهات السياسات الاقتصادية لدول العالم المختلفة ,وسط هذه الأجواء وليس بعيداً عما يدور من اجتماعات ولقاءات اقتصاديي العالم، تشع صورة السودان وسط هذا الضجيج الإعلامي، حيث أُقيم احتفال ضخم في نادي الصحافة القومي في واشنطون، وهو واجهة للصحافة الأمريكية، ويعتبر من أكثر الهيئات احتراماً وتأثيراً في الولايات المتحدة، أُقيم احتفال لمؤسسة غلوبال فاينانس  (GLOBAL FINANCE) التي تصدر المجلة الاقتصادية الشهيرة، ومناسبة الاحتفال هو الإعلان عن الجوائز السنوية لأفضل البنوك في العالم، وتختار المؤسسة والمجلة أفضل خمسين مصرفاً في العالم في مجالات مختلفة وتضع معايير دقيقة لاختيارها، وتخضع عملية الاختيار لنظام صارم للغاية، وتنظر للبنوك من حيث مجالات عملها وريادتها وقاعدة عملائها ونوع الخدمات التمويلية التي تقدمها والقطاعات والشرائح التي تستفيد من فرص التمويل والخدمة الاجتماعية وغيرها.

وضمت قائمة أفضل البنوك العالمية لهذا العام بنك فيصل الإسلامي السوداني، واعتبرته غلوبال فاينانس أحد أفضل البنوك الإسلامية في العالم، وتم جمع المعلومات عن البنك عن طريق المتابعة والاتصال والبحث والمراجعات والتقصي الذي تتبعه غلوبال فاينانس، فهي لديها عدة وسائل تجمع من خلالها المعلومات وتتابع عمل البنوك، ولديها تقارير عن الأداء العام ومظلة البنك في امتداداتها في القطاعات الاقتصادية المختلفة وأثرها في تطوير نظمها التي يستفيد منها كل العاملين في المجالات الاقتصادية والتجارية والصناعية والزراعية وجميع المنتجين, بالإضافة إلى اعتماد كل النظم الحديثة في تطوير الخدمات المصرفية، وتضع في الاعتبار النجاحات والأرباح والعائدات التي يحققها أي بنك مرشح للجائزة.

وكان الاحتفال كبيراً وضم عدداً من مديري البنوك المركزية في دول مختلفة بينهم السيد عبد الرحمن حسن محافظ بنك السودان الذي حرص على حضور هذه المناسبة الكبيرة,  وكان هناك عدد من مديري بنوك عالمية شهيرة، ووجد بنك فيصل الإسلامي السوداني نفسه بين الكبار، فبنوك ضخمة من قارات العالم المختلفة كانت حاضرة، من كوريا الجنوبية وكازاخستان والبرازيل وقطر والبحرين وبريطانيا وأسبانيا وآيسلندا وجنوب إفريقيا وشيلي والولايات المتحدة وسنغافورة وماليزيا والهند والصين والسعودية والإمارات وتركيا وأستراليا والكويت وألمانيا وسلطنة عمان ولبنان والمكسيك ونيكاراغوا والمغرب وتايوان وفيتنام وبلغاريا وصربيا والبوسنة والجزائر وأنجولا والبرتغال وأندونيسيا وسيرلانكا والفلبين وغيرها من الدول .

ومن بين مائة دولة وعدد من البنوك العالمية والإقليمية في مجموعات آسيا والباسفيك ووسط وشرق أوروبا وأمريكا اللاتينية والشرق الأوسط وإفريقيا، تم اختيار بنك فيصل الإسلامي السوداني من بين أفضل خمسين بنكاً في العالم، وأخضعت تجربته لنقاش طويل قبل إعلان فوزه بالجائزة التي تسلمها السيد علي عمر إبراهيم فرح وسط عاصفة من التصفيق بالقاعة الرئيسة في نادي الصحافة الأمريكي.

واللافت أن التجربة الاقتصادية الإسلامية خاصة في مجال المصارف، بدأت تجتذب الأنظار قبل فترة، وتعزز الاهتمام بها للنجاحات التي تحققها في المجتمعات المحلية وتطوير معدلات التنمية وتأثيرها على الحياة الاقتصادية وأوضاع كثير من البلدان التي توجد فيها، وكان البنك في هذه المناسبة نجم الاحتفال، فقد تقاطر عدد كبير من مديري المصارف العالمية وممثليها والخبراء على الوفد السوداني بقيادة محافظ البنك المركزي ومدير عام بنك فيصل للتهنئة، خاصة الدول المتطلعة لمعرفة المزيد عن التجربة الإسلامية في المجال المصرفي.

ولعل أفضل تعليق هو ما قاله محافظ بنك السودان، إن وجود مصرف إسلامي سوداني على منصة عالمية رفيعة مثل غلوبال فاينانس ووسط هذا التجمع الدولي الاقتصادي الرفيع، هو دليل على أن الخبرة والتجربة والكفاءة السودانية يمكنها أن تفعل الكثير وتلفت الانتباه ويمكننا أن نفاخر بها.

 



السيد جوزيف جيرابيتو رئيس مؤسسة قلوبال فاينانس الأمريكية يهنئ السيد عبد الرحمن حسن عبد الرحمن محافظ بنك السودان المركزي على فوز

بنك فيصل الإسلامي السوداني ضمن أفضل خمسون بنك على مستوى العالم

 

مؤسسة قلوبال فاينانس الأمريكية وعدد من محافظي البنوك المركزية يشاركون وفد السودان فرحتهم بالجائزة

 

 

 

أظغط على الصور أدناه لتحميل الخبر في ملف Word  أوملف PDF