البنك الإلكتروني

أنشطة وأخبار البنك

بنك فيصل الإسلامي السّوداني يُعلن عن توزيع أعلى نسبة أرباح على الودائع الاستثمارية للعام 2015م

02-03-2016 3038

حقق بنك فيصل الإسلامي السّوداني أعلى معدلات أرباح لأصحاب الودائع الاستثمارية على مستوى المصارف العاملة في السّودان للعام 2015م، حيث بلغت نسبة التوزيع 12% لأصحاب الودائع الاستثمارية بالعملية المحلية، فيما بلغت نسبة أرباح أصحاب الودائع الاستثمارية طويلة الأجل 13.5%.

وأشارَ الأستاذ/ أحمد عثمان تاج الدين؛ المدير العام المكلف لبنك فيصل الإسلامي السّوداني، في تصريح صحفيّ، إلى أنّ هذه النتائج الجيّدة تعكس سعْي البنك المتواصل لتحقيق التميّز في كافة محاور الأداء قياساً بأداء القطاع المصرفي المحلي على مستوى معظم المؤشرات المالية، إضافة إلى أنّها تُعزّز المكانة المرموقة للبنك في سوق الصّناعة المصرفية الإسلامية، والتي اكتسبها بفضل الله تعالى والنهج الإداري المتطور في مُمارسة أنشطته وأعماله الاستثمارية والمصرفية، والتي انعكست في هذه النتائج المحققة.

وفي ذات السّياق، أكد الأستاذ/ علي إبراهيم عثمان؛ مساعد المدير العام للقطاع المالي ببنك فيصل الإسلامي السّوداني، أنّ البنك ظلَّ يُسجّل نموّاً مضطرداً في نِسب توزيع الأرباح على الودائع الاستثمارية على مدى الفترات المالية الماضية، وأنّه يسير وِفق خططه الموضوعة وبرامجه المستهدفة لمواصلة هذا الأداء بمشيئة الله.

وحقق بنك فيصل الإسلامي السّوداني نتائج كبيرة في ما يتعلق بالنّشاط الاستثماري خلال العام 2015م، والتي انعكست إيجاباً على أصحاب الودائع الاستثمارية، بتوزيع أعلى نسبة أرباح في الجهاز المصرفي السّوداني. وتُعزى هذه النتائج المميزة إلى العوامل التالية:

  1. الاستثمار في قطاعات مُنتجة:

حيث أنّ البنك يستثمر موارده في قطاعات ومشروعات إنتاجية ذات عائد مقدّر وذلك بعد القيام بدراسات الجدوى الاقتصادية وتحليل تأثير العوامل والمتغيّرات المؤثرة.

  1. تمويل العملاء المميّزين:

حيث يقوم البنك بتمويل العملاء الذين يتميزون بحُسن توظيف مواردهم في الأنشطة الاستثمارية المنتجة.

  1. تمويل المشروعات الاستراتيجية ومشروعات التنمية ذات البُعد الاجتماعي.
  2. التركيز على التمويل الأصغر والتمويل متناهي الصّغر:

حيث أنشأ البنك فرعاً خاصاً بالتمويل الأصغر. كما أنّ نسبة مساهمة هذا القطاع تبلغ 40% من مجمل حجم التمويل بالبنك.

  1. أدى التركيز على العملاء المميزين، سواء كانوا أفراداً أو مؤسسات، والاستثمار في القطاعات المنتجة إلى تقليل نسبة التعثر بالبنك، والتي بلغت في العام 2015 نسبة 1% فحسب من إجمالي التمويل الممنوح، ما ترتب عليه تعظيم العائد الاستثماري ونسبة التوزيع على الودائع.
  2. تعظيم العائد الاستثماري أدى إلى أن يُحظى أصحاب الودائع الاستثمارية بنسبة توزيع بلغت 12% للأعوام 2012م، 2013م، و2014م و2015م على التوالي، ما كان له الأثر الملموس في جذب المزيد من العملاء للبنك.

الجدير بالذكر أنّ بنك فيصل الإسلامي السّوداني يتّبع نظاماً في توزيع الأرباح يتّسم بالعدالة والمصداقية، حيث أنّ الوديعة تستحق أرباحاً يومية، كما أنّ للعميل حق السّحب في أي وقت يشاء دون التقيّد بفترة زمنية معينة.

وفي نهاية العام تضاف الأرباح إلى رصيد الوديعة لتظهر في قائمة المركز المالي وقائمة الإيضاحات.